كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في الطاعات في العشر الأواخر لأن؟

mobilltnaآخر تحديث :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في الطاعات في العشر الأواخر لأن؟

يُعتبر العشر الأواخر من رمضان من أكثر الأوقات عبادة وأهمية في الإسلام، حيث أن ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، تقع في إحدى ليالي هذه الفترة، لذلك كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم يُظهر اجتهادًا مضاعفًا في العبادة خلال هذه الأيام ساعيًا لاغتنام فضائلها وبركاتها.

ومن المعروف أن النبي كان يعتكف في المسجد خلال العشر الأواخر من رمضان، مُكرسًا وقته للصلاة وقراءة القرآن والذكر والدعاء. ويُحتذى به في هذا السلوك المسلمون حول العالم، حيث يسعون لتكثيف العبادات والأعمال الصالحة في هذه الأيام المباركة، رجاءً للحصول على الأجر العظيم والمغفرة من الله تعالى.

ويُشير اجتهاد النبي في العشر الأواخر إلى الحرص على استغلال الوقت فيما يُرضي الله والتقرب إليه بكل الوسائل الممكنة، وهو درس لكل مسلم في أهمية الاجتهاد والمثابرة في الطاعات والعبادات، خاصة في الأوقات التي تُضاعف فيها الحسنات وتُفتح فيها أبواب الجنان.

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في الطاعات في العشر الأواخر لأن بها ليلة القدر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

https://whatsapp.com/channel/0029VaHzqRbGE56dvVfdGt18 إنضم لقناتنا على واتساب
https://t.me/Mobilltna إنضم لقناتنا على تيليجرام